+ Répondre à la discussion
Affichage des résultats 1 à 3 sur 3

Discussion: ثلاثة من الرجال يا هلال يستاهلو البكاء

          
  1. #1
    Confirmé
    Date d'inscription
    Jul 2007
    Messages
    538

    ثلاثة من الرجال يا هلال يستاهلو البكاء

    كانت الجازية الهلالية تحضر في بعض المآتم في أحسن لبسها مزينة معينة كأنها في عرس
    وفي بعض المآتم الأخرى ثي لباس الحداد وعاطية للموت كارو

    واستغربوا الناس من ها التصرف اللي يدعو للريبة
    ووصل ها الحديث لأخيها بوزيد
    وسألها على ها التصرف الغريب
    :فأنشدت قائلة

    ثلاثة من الرجال يا هلال يستاهلو البكاء وعليهم تنق العين ويكثر نحيبها
    الأول اللي يعرض راسه للبلاء ويطفي نار سامر لهيبها
    الثاني خفيف النفس فصيح اللسان ياخذ حقه وحق من يريدها
    الثالث اللي يفرح بالخاطر إذا لفا و يوكلها في وقت الشدة والشحايح وقت اللي الرجال شربة من القربة تكيدها
    وباقيها يا هلال غير حرازات نساء لا يستاهلو نواح لا بكاء
    المصدر تراثنا الشعبي نقلا عن آبائنا وأجدادنا

  2. #2
    Confirmé
    Date d'inscription
    Jul 2007
    Messages
    538
    Comment trouvez Cet heritage culturel populaire ?
    sans interet ? depasse par les evenement ? interessant ? enrichissant ?
    Trouvez vous c que dit Al Jazia d'actualite aujourd'hui ?
    vous identifiez vous a l'un de ces qautre types ?
    Trouvez vous un des quatre types plus repandu de nos jours que les autres ?

  3. #3
    Nouveau
    Date d'inscription
    Dec 2008
    Messages
    4

    الرجال عند الهلالية

    [URL="http://khilwelil.blogspot.com/2007/08/blog-post_9304.html"]
    [/URL]




    ميعاد الهلالية راسم و السلطان حسن بن سرحان متوسطهم و متعللي عليهم بعض الشيء، يدخلو عليه بناويت هلاليات يتعاندن منهو أفرس ولاد هلال. تجيه زرازة بنته و ضية بنت بوزيد و تقول زرارة
    زرارة: تلقاها شهادة و لا تكون الشهادة يا بوي يا حسن الهلالي كان تشهد بشهادة ما ترغب النفس في ساعة الدرك و حين تعظم عليها محونها، منه أفرس أولاد هلال في يوم تنزل على القوم كبر همومها؟
    السلطان حسن:
    يا ضية يا نور عين بوزيد و يا زرازة كبيدتي، أولاد هلال ما عندي فيهم ما نميز يوم أن تضيق علينا خلوقها، لكن كل حد ياخذ نصيبه.
    زيدان هو زيدان هو فارس الثناء في يوم ضرب العود هو غالب لزومها.
    و ذياب هو ذياب هو فارس البلاء هو لا دفق القوم ياخذ رسومها.
    و بوزيد هو بوزيد. نا بوزيد ما نقدر نعد خصايله كيف طير الحباشي على الحباير يحومها. قطـّاع للصوة، خشـّاش للخلاء مخلي النواجع يغرد فيها بومها. الهلالية و ما جابت الهلاليات ما يردعوا بوزيد حتى بكومها.
    زرارة :حسك هزمتني يا بوي قدام الهلاليات و لا عدت نقدر نظهر معاهم لاني ظنيت فيك و خيبت ظني.
    السلطان حسن:
    نا قلب الرحى يا زرارة و نا اللي بيدي فراقها و بيدي لمومها و نا العاصي علي نلويه لي العصا في قشورها.
    تدخل الجازية و القوم مغلغلين عليها ، و تقرب من خوها السلطان حسن و تتلفت للرجال اللي في نواياهم شيء من اللوم و التعزير.
    الجازية:
    ثلاثة من ارجال يا هلال بو علي يستاهلو البكاء و عليهم تنق العين يغرد نحيبها.
    الأول منهم اللـّي يعرض راسه للبلا و يطفـّي نار سامر لهيبها.
    و الثاني منهم اللـّي يفرح بالخاطر ليا لفى في سنين الشدة و الشحايح منين الرجال شربة من القربة يكيدها.
    و الثالث منهم خفيف النفس فصيح اللسان اللـّي ياخذ حقه و حق من يريدها.
    و باقيهم يا هلال بو علي، غير بص على العمى...
    جيـّابات ذراري، حرّازات نساء، كثـّارات رموز، هزّازات كلام، وكـّالات مثاريد عصيدها لا يستاهلو لا حزن و لا بكـاء.

Règles de messages

  • Vous ne pouvez pas créer de nouvelles discussions
  • Vous ne pouvez pas envoyer des réponses
  • Vous ne pouvez pas envoyer des pièces jointes
  • Vous ne pouvez pas modifier vos messages
  •  

Search Engine Optimization by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38